سيرين.. تزهو بعمر الأربعين!

اخبار الناس- تصوير محمد القرالة

عادة ما يرافق استقبال سن الاربعين وتوديع مرحلة الثلاثينات من العمر، مشاعر مختلطة مختلفة تتفاوت طبيعتها من شخص الى آخر، الا أن ما يتفق عليه الكثير من الناس ان دخول العام الاربعين له وقعه الخاص ولو على الناحية العاطفية..

ولعل الخروج من سن الثلاثينات الى الاربعينات اكثر المراحل العمرية أثرا واكثرها تحولا في البيئة العامة والانطباعية المجتمعية، وما يعكسه كل ذلك ايجابا او سلبا على الشكل العام لهذه الشخصية «الاربعينية»، حتى ان عاما واحدا قبل الاربعين قد يحمل فرقا من الناحية النظرية؛ فعمر ال39 ليس ابدا من حيث الانطباع كالاربعين.. وقد يكون للاخير عند البعض نكهته الخاصة...

الزميلة سيرين السيد تبدأ يوم غد الخميس رحلة الاربعين...

الا ان زميلتنا تستقبل هذا العام الذي يختلف عن اي عام جديد في حياتها، باحترام كبير وسعادة داخلية وتقديرا عاليا لهذا السن الذي يدعوها لاحترام ذاتها وتقدير لكل ما وصلت له خطوة بخطوة ولبنة لبنة في مشوار بناء ذاتها وشخصيتها...

سيرين وبخلاف ما جرت عليه العادة؛ لا تخاف ولا تتوارى ولا تتردد في المجاهرة بحقيقة عمرها برغم ما تبدو عليه من صغر بأعوام عن هذا العمر الذي تتطلع معه لمرحلة جديدة من بناء الذات بالشكل الذي يتواصل معه احترامها لهذه الذات والرضى عن النفس...

ونحن اذ نهنئ زميلتنا المتميزة بشخصيتها واحترامها واجتهادها ومكانتها بعامها الجديد الذي نتمنى لها المزيد من التقدم والنجاح والرضى عن النفس والعمر المديد، نسجل بالغ احترامنا وتقديرنا لجرئتها الفذة في اعلان وكشف كم بلغت من العمر للملئ؛ باعتبارها سيدة.. وللنساء مسلكهن في هذا الشأن...

التاريخ :




التعليقات

إضافة تعليق

الرجاء النقر على المربع قبل ارسال التعليق :