‎بلدية الكرك تكرم الفائزين بجائزة الناصر صلاح الدين للابداع

‎اخبار الناس‫-‬ الكرك - نسرين الضمور


‎كرمت بلدية الكرك الكبرى الخميس في القاعة التراثية الواقعة بجانب قلعة الكرك الفائزين في جائزة الناصر صلاح الدين الايوبي للابداع في نسختها الرابعة للعام 2016/ 2017 والتي تجريها البلدية سنويا بالتعاون مع المؤسسات والهيئات الثقافية في المحافظة في مختلف الحقول الابداعية والثقافية والمعرفية والرياضية والتطوعية، فيما كرمت البلدية ايضا اعضاء لجان التحكيم واعضاء اللجنة العليا للجائزة.

‎وفاز بالجوائز بحسب لجان التحكيم في الحقل الادبي /الشعر فاز بالمركز الاول صيام عبدالحميد المواجدة والمركز الثاني عبدالرحيم سليمان جداية، وفي الرواية فاز بالجائزة مناصفة كل من لينا محمد جرار والدكتورة مها عبدالقادر المبيضين، وفي القصة القصيرة فازتا مناصفة حنان محمد باشا ومجدولين احمد ابو الرب، وفي ابداع الطفل فازت بالجائزة روضة الهدهد، والنص المسرحي د. هناء علي البواب.

‎وفي حقل الدراسات والعلاقات والعلوم الانسانية فائز بالجائزة الدكتور عودة الله منيع القيسي اما في حقل العمل التطوعي فازت جمعية سول الخيرية ورابطة مرود الخيرية ،وفي المجال الرياضي فاز بطل العالم للكيك بوكسنج «صدام حسين «محمد المدادحة.

‎وفي الحقل الفني / الرسم فاز بالمركز الاول رانيا احمد البيايضة وفي المركز الثاني لجين زياد الحباشنة، والخزف رائد حسن الضمور، وفي اعمال النحت فاز عماد مدانات، وفي الخط العربي فاز بالجائزة يوسف خالد الصرايرة وهو من ذوي الاعاقة، وفي الموسيقى فاز بالمركز الاول خليل معتصم هلسه وبالمركز الثاني لينا عبدالفتاح العمرو، والتصوير الفوتغرافي فاز بالجائزة بالمركز الاول زيد محمد القرالة وبالمركز الثاني ياسمين مالك الصرايرة، في مجال التراث الشعبي فاز بالجائزة الدكتور نايل عيد حجازين، وفي مجال الابداع للاشخاص لذوي الاعاقة فقد فازت كل من مريم محمد الصرايرة وتقى فيصل المجالي ولبنى المدادحة.

‎وكان سلم الجوائز راعي الحفل رئيس جامعة مؤتة د. ظافر الصرايرة على مستحقيها، بحضورممثلين للهيئات الثقافية وعدد من ممثلي الفعاليات الاهلية والرسمية في المحافظة.

‎قال د. الصرايرة في كلمته نسجل لبلدية الكرك تنظيم جائزة الناصر صلاح الدين الأيوبي للابداع والتي هي نتاج جهد جماعي شاركت فيه مختلف المؤسسات الثقافية لتضاعف محافظة الكرك بصماتها الثقافية والابداعية والفكرية على امتداد ساحة الوطن مؤكدا ان مؤسساتنا الوطنية تمثل القلب النابض الذي يخلق حراكا ايجابيا يكشف عن المواهب والابداعات بقصد تطويرها وصقلها.

‎أبدى الصرايرة الاعجاب بفكره الجائزة باعتبارها تربة صالحة للمبدعين اذ تؤهلهم لدخول عالم الإبداع من أوسع ابوابه من خلال تعزيز ثقتهم بقدراتهم وبانفسهم وفي مختلف مجالات الابداع ادبا وفنونا وابداعا علميا هادفا لتقدم للوطن ما يحتاج اليه من اجيال مدركة ومسلحة بالوعي والعلم والمعرفة.

‎اكد الدكتور الصرايرة ان الجامعة وانطلاقا من دورها المجتمعي لن تدخر جهدا لدعم المبادرات الثقافية والإبداعية برمتها، فهي تؤمن بفلسفة المشاركه مع مؤسسات الوطن في انتاج حراك مجتمعي يضع في سلم أولوياته خدمة المجتمع وتطويره مشيرا الى ان اصحاب الفكر والابداع هم الاكثر حاجة لتقديم الدعم والاسناد لهم باعتبارهم كما وصفهم الصورة الفضلى للمجتمع القادرة على تقوية نسيجه والتغلب على ما يواجهه من تحديات ورد خطر الأفكار المسمومة عن الوطن لافتا الى ان وصول المبدع لمبتغاه من التكريم وإيجاد الذات في وطنه يجعله رصاص يقين ومفردات حق ورؤيه ثاقبه صوب المستقبل.

‎رئيس اللجنة العليا للجائزة نائب رئيس لجنة بلدية الكرك المهندس حسام الكركي عرض الدور الذي تضطلع له البلدية وانطلاقا من ريادتها المجتمعية في تفعيل الحراك الثقافي على مستوى محافظة الكرك وعلى المستوى الوطني، وقال ان الكرك تعد نموذجا يحتذى في هذا المجال

‎وتطرق المهندس الكركي في حديثه الى منطلقات جائزة الناصر صلاح الدين الايوبي وغاياتها وقال انها تنسجم مع سعي البلدية لتطوير مختلف اشكال العمل الاجتماعي الذي يعتبر العمل الثقافي اهم مفاصله، مبينا خطة البلدية الرامية الى تطوير اليات المسابقة لتشمل كافة حقول الابداع والتميز كي ينتفع منها اكبر عدد من المبدعين على المستوى المحلي والوطني والعربي، وثمن الكركي جهود جامعة مؤتة التي قال انها رفدت المسابقة بخبرات أساتذتها وامكاناتها في اكثر من مجال كما ثمن جهود مختلف المؤسسات الثقافية في المحافظة ولجان المسابقة التحكيمية والتي قال انها قدمت على الدوام الدعم والاسناد اللذين ساهما في انجاح المسابقة وتعميم الاستفادة منها على نطاق واسع.

‎وتحدث باسم المكرمين الدكتور عودة الله القيسي والذي فاز بجائزة الدراسات والعلاقات والعلوم الانسانية وقال ان الأماكن لها شخصياتها فكان للكرك دائما شخصية متميزة بإنجاب العظماء ومن هنا أطلقت بلديتها جائزة باسم جائزة الناصر صلاح الدين للابداع وهي نبت من هذه المحافظة لرعاية المبدعين والمفكرين.

‎واضاف القيسي ان الشعراء والاُدباء والمبدعين تخلد انجازاتهم لتصل للاجيال البعيدة، فالمثقف اذا ما وجد من يقف الى جانبه ويدعمه ويقرا إنتاجه فانه يزداد ابداعا وتفوقا، معتبرا ان ارث الكرك الثقافي الطويل ولد لدى البلديه رعاية الإبداع والمبدعين وانجازاتهم وبالتالي المساهمة في نشر الفكر والثقافة على ابعد نطاق، وشكرالقيسي باسم المكرمين بلدية الكرك وكافة الجهات الداعمه للجائزة والقائمين على ادارتها.

‎من جهته بين مدير الجائزة زياد القيسي اهداف الجائزه الرامية لدعم العمل الابداع ويشجع المبدعين على مواصلة جهدهم الابداعي بما يعمق العلاقة بين الابداع وعناصر المنظومة الثقافية بمختلف مجالاتها ويساعد في تشجيع الاستقلال الفكري وتحفيز المبادرات الشخصية بالتركيز على قضايا الوطن الاساسية ولفت انه تقدم للمنافسة على نيل الجائزة في حقولها كافة (110) مشاركين من بينهم (7) مشاركين من خارج الاردن حيث خضعت المشاركات للتقييم من قبل لجان متخصصة في كل حقل.

‎الرأي

التاريخ :




التعليقات

إضافة تعليق

الرجاء النقر على المربع قبل ارسال التعليق :