«لغتنا عزتنا».. سيدات يقرأن كتاب

‎اخبار الناس‫-‬ «لغتنا عزتنا» تنظم حوارية مع الروائي قاسم توفيق


‎ قرأ الروائي قاسم توفيق مقاطع من روايته «فرودمال» في حفل نظمته مبادرة «نادي سيدات لغتنا عزتنا» التي تجيء بحسب ربى ابو غوش بهدف الحفاظ على اللغة العربية كأس للتنوير والارتقاء بالوعي.

‎المبادرة التي انطلقت منذ نحو خمس سنوات تقوم على اختيار كتاب كل شهر من مختلف المجالات ويقمن بقراءته وتحليل اتجاهاته، وبعدها يتم عقد جلسة يستضفن فيها المؤلف بحوار ، بينما يقوم المؤلف بالرد على هذه الاستفسارات.

‎وكانت اختارت المبادرة لهذا الشهر رواية «فرودمال» للروائي قاسم توفيق، وهي رواية تتحدث عن الفساد، وهي رواية جريئة ومشوقة وهو ما انعكس على الحوار و الطروحات والملاحظات.

‎و قال توفيق الذي عمل في قطاع البنوك لأكثر من ثلاثين سنة، أنني أكتب عن الحياة، وأحاول أن أحاكي الواقع.

‎وموضوع البنوك بحسب الروائي يمثل مفتاحا للدخول إلى عالم الاحتيال والفساد في مجتماعاتنا العربية، فكان العمل حديثا حول فساد المال والسياسة ، مشيرا إلى أنه حاول معالجة موضوع الفساد إنسانياً، ووجودياً لذلك كان بطل الرواية يضع المبررات لفساده، لافتاً إلى أختيارته عناوين بعض الفصول بأسماء لها علاقة بالمال، مثل: «فصل القرش، والتعريفة..نصف القرش، والشلن واليورو.

‎مسؤولة المبادرة ابو غوش لفتت الى ان الهدف من وراء تأسيس هذه المجموعة المتمثلة بنادي سيدات «لغتنا عزتنا»، وهو ما أدى إلى سيطرة اللغات البديلة، التي غطت على لغتنا الأم وعلى جماليتها ومتعتها، وما يعنيه هذا ويحمله من تأثير على الاجيال المعاصرة والقادمة والفجوة التي صارت تزداد بين هذه الاجيال ولغتهم الاصيلة.

‎واكدت أبو غوش أنهن في هذه المبادرة يسعين للاعتناء بلغتنا وتوطيد العلاقة معها والحفاظ عليها وتقريب الاجيال منها، ومحاولة فهم معانيها والاطلاع على مكنوناتها، ونوهت ان هذا الاهتمام باللغة يعني الحرص على الاطلاع والقراءة، وهو ما يقود الى نشر الوعي والثقافة بين افراد المجتمع.

التاريخ :




التعليقات

إضافة تعليق

الرجاء النقر على المربع قبل ارسال التعليق :