ثلاثة اعوام على رحيل اياد الحباشنة

اخبار الناس- ثلاثة اعوام على رحيل اياد الحباشنة

تمر الأيام ومضى على رحيلك ثلاثة أعوام وما زال الصبح له عتمه وما زال سمة رحيلك يجري في عروقي


اخي إياد. ما زال فراشك أخضر وصوتك يملئ زوايا بيت امي
وما زالت جدران خزانتك مقفله لا يجرؤ احد على فتحها واقسم لك ان طلال ينتظر المطر حتى يقول رب ارحم عمي إياد

غيابك يبحث عن حضورك اليومي أمام الأطفال هل سيعود صاحب الجسم الكبير والقلب الصغير أسئلة ليس لديها اجابه أمامهم لماذا رحل إياد ولماذا استعجل الرحيل

كيف اكتب قصة موتك أن تمشي بقدميك إلى رحلة العلاج وانت لست مريض ولا تعاني من شي اتذكر عندما أجرينا الفحوصات الطبية وكانت كلها ( negatve) وقلت لي لا تخبر أحداً فيها وكأنك كنت تخشى شيء  لم أفهمه وملك الموت يجول بيننا  كي ينهي قصتنا اخوه تحابينا في الله مجتمعين

إياد ما زلت اسأل ملك الموت لو كان عندك اخ اتجرؤ على أن تقبض روحه يا ملك الموت وتتحمل كل هذا الألم

اخي ستبقى ذكرى رحيلك غصة في القلوب التي احبتك وتناجي ربها كل يوم ربي ارحم إياد
عيد الحباشنة

التاريخ :




التعليقات

إضافة تعليق

الرجاء النقر على المربع قبل ارسال التعليق :