زينة تشارك مع 40 عرضا من حول العالم للازياء

اخبار الناس- المصممة الأردنية زينة علي تسجل اسمها كواحد من أبرز الأسماء في عالم الموضة المحتشمة بمشاركتها في دبي بمجموعتها الثانية

كل الأحداث والتطورات المهمة التي شهدها العالم كانت ثمرة أفكار غير تقليدية وغير مسبوقة آمن بها أصحابها وصدقوها وهذا ما حصل مع المصممتين العالميتين فرانكا سوريا وأوزليم شاهين اللتين أطلقتا أسبوع الموضة المحتشمة الذي يستهدف عرض آخر صيحات الموضة الموجهة للمحجبات في إسطنبول في أيارمايو 2016 ومن ثم تم إطلاق الحدث لأول مرة في لندن في نيسانأبريل 2017 لينقشع ضباب العاصمة البريطانية عن موضة المحجبات كي تفرض نفسها كحدث يحتفي به العالم وينتظره ممشى العرض في أشهر عواصم الموضة.

ومؤخرا تم إسدال الستار على أسبوع الموضة المحتشمة في دبي حيث شهد برج بارك في قلب المدينة حوالي 40 عرضا لعلامات تجارية وورش عمل ومحادثات ومعارض للأزياء والفنون توجت بمشاركة 100 من المشاهير والشخصيات المؤثرة من جميع أنحاء العالم.

في خضم هذا الاحتفاء بدخول أزياء وصيحات المحجبات إلى عالم الموضة يبرز اسم مصممة  من بين المشاركين التي كان الشغف عنوانا لانطلاقتها .. عنوانا لعملها وتصميماتها..عنوانا لإنجازها الذي تتوج به بداية المسيرة .. الأردنية زينة علي التي تستلهم من النساء للنساء تصميمات تستمد من الطبيعة ألوانها وحريتها ومن الأشجار والزهور البرية رقتها وجرأتها وأنوثتها.

زينة علي جمعت بين الهندسة والتصميم واكتشفت موهبتها منذ الطفولة وحرصت على أن تصقل هذه الموهبة حيث أسهم دعم والديها في تمكينها  .

تحرص  زينه علي في جميع تصاميمها على تمكين المرأة والاحتفاء بشخصيتها، كما تتميز تصاميمها بفرادتها بالنظر إلى انطلاقها من 4 عوامل وهي لون البشرة والعيون والعمر وطبيعة الشخصية ما يجعل التصاميم غير قابلة للتكرار.

أطلقت علي في أغسطسآب 2017 مجموعتها الأولى التي استخدمت الأقمشة الناعمة كالدانتيل والتول التي تتناسب مع الطبيعة الأنثوية للمرأة والألوان المشرقة المتناسبة مع الأجواء الاحتفالية للعيد.

زينة علي شاركت في أسبوع الموضة المحتشمة بمجموعتها الثانية فقط لكنها تقدم هنا نموذجا ودليلا آخر على أن النجاح بالكيف وليس بالكم فزينة علي استطاعت أن تؤسس علامة تجارية خاصة بها لتسطر اسمها منذ المجموعة الأولى كمصممة أزياء واعدة ينتظرها الكثير.

في مجموعتها الثانية التي شاركت بها في أسبوع الموضة المحتشمة في دبي لم تتوقف زينة علي عن استلهام النساء بل إنها أطلقت العنان لتصميماتها لتحاكي القوة الداخلية للمرأة التي تصبح الأجنحة التي تحلق بها في سماء النجاحات والأنوثة والجمال.

ولأن التألق مسيرة ترصعها المحطات الواثقة والمنطلقة؛ هيمن اللون الأسود الأنيق والقوي والمتألق دائما والمرصع ببلورات سواروفسكي على مجموعة زينة المحتفية بالنساء القويات والمختلفات والناجحات والساعيات إلى الأناقة.

وفي مزيج غير مسبوق من القوة والأنوثة التي تتميز بها النساء اللواتي يمثلن مصدر إلهام زينة، استخدمت المصممة الأردنية في مجموعتها بطريقة تخدم غرضها تماما الجلد والحرير الرقيق الشفاف.

ولأن زينة تعلم وجهتها وتمشي بثبات باتجاهها، فقد كان الكتفان العنصر الرئيسي في مجموعتها بوصفهما رمز القوة والثقة، ويمكنان المرأة من أن تستخرج أفضل نسخة من نفسها عندما تتكامل وتتضافر العناصر التي تمنحها الثقة.

تسعى زينة علي إلى تسخير الموضة والتصاميم كي تحقق هدفها الأكبر المتمثل في تمكين المرأة وإتاحة الفرصة لها لتحقيق شغفها والتعبير عن نفسها حيث إنها تعمل مع منظمات محلية وعالمية كي تضع هذا الهدف موضع التنفيذ.
 

التاريخ :




التعليقات

إضافة تعليق

الرجاء النقر على المربع قبل ارسال التعليق :